topbella

الاثنين، 12 أكتوبر 2009

الظلم بعينه وايدة ورجله

قد ايه باتضايق جدا لما باسمع حد بيقول ان الشباب المصري متدلع .......

ودايما مستعجل...... وعايز كل حاجه بسرعه

ومش عايز يتعب علي نفسه......

واللي بيغيظني قوي ان دايما اللي بيقولوا كده ناس في شبابهم كان كل حاجه متاحه قدامهم

كان الأمل براق كان اللي بيجتهد ويتعب بيوصل وبيلاقي...

كانت الفرص المتاحه أكبر وعدد المؤهلين ليها أقل من دلوقتي

كان كل المشكله ان الشاب يتعب ويشتغل ويجتهد وبس...

وكان في لسه ناس جدعه ساعدتهم وخدت بايديهم وحطتهم علي أول الطريق الصح في بدايه حياتهم....

وده اصلا الطبيعي واللي المفروض يحصل.....

لان ربنا سبحانه وتعالي خلق البشر كلهم محتاجين لبعض وبينهم تكامل ...

ولان محدش بيتولد عارف سكته وعارف يوصل لها ازاي لازم ايدين تساعده وتدله وترشده وتشاور له علي الطريق......

دلوقتي بقا........

أي شاب طموح ونفسه يوصل لمكانه كويسه في المجتمع بيحارب في مليون جبهه

وبيلاقي كل الطرق مسدوده في وشه وللأسف المجتمع أصبح بينكر عليه طموحه

ويثبطه بدل ما يشجعه .......

فين دلوقتي المدير اللي ياخد بايد موظف صغير تحت ادارته ويدربه عشان يتعلم الشغل؟؟

فين المديراللي بيهتم بتكوين صف تاني لمصلحه العمل؟؟؟

فين الشخص اللي يديك النصيحه بأمانه ويفتح لك ... بلاش يفتحلك يشاورلك بس حتي علي أول الطريق وانت تكمل؟؟؟

للاسف الشخص ده نادر الوجود

أما بالنسبه للحصول علي فرصه عمل مناسبه

زمان كانت الحكمه كل يصل الي حيث ينتهي اجتهاده

أما الان ......

فأصبحت الحكمه كل يصل الي حيث ينتهي منصب أباة...

يعني باختصار ابن دكتور الجامعه اكيد هيتعين معيد وابن المستشار أكيد هيتعين وكيل نيابه .....وهكذا

وعلي الجانب الاخر ابن البواب مهما نال من التعليم برضه هيفضل بواب .....

دلوقتي من لا يملك يعطي لمن لا يستحق....

: وعموما دلوقتي

لم يعد العلم أو الشهادات هي التي تعلي من شأن المصري وتجعله يترقي اجتماعيا..... شئ واحد بس دلوقتي هو اللي ممكن يعلي من شأن الانسان للاسف هو مقدار ما معه من أموال

يعني لو قدرت تعمل فلوس كتير وتشتري عمارات وشركات ومصانع خلاص يا عم تبقي عديت كل الناس هتحترمك حتي لو متعرفش تفك الخط ...

عشان كل الاسباب اللي فاتت بقول لكل اللي بيتهموا الشباب بالدلع:

الشاب المصري لسه جدع وقوي وعنده استعداد يخدم بلدة ويضحي عشانها.....

بس هو معذور لانه مضيع وليس ضايع ... وظروف البلد مش مساعداة...

ويمكن برضه معدن الشاب المصري دلوقتي مطموس أو مختفي عشان احنا في حال سلم

أما لو لا قدر الله اضطرينا لدخول حرب أو حد اعتدي علي أرضنا أنا واثقه ان شباب مصر لسه فيهم النخوة والشجاعه ومش هيترددوا لحظه في نصرة بلدهم

شباب مصر بخير..

ومبيبانش معدنه الأصلي غير وقت الشدة زي التلميذ اللي بيفضل طول السنه يضيع في وقته ويلعب وميذاكرش الا لما خلاص يبقي بكرة الامتحان

ساعتها تبص تلاقيه شد من عزيمته وهمته وبقي انسان تاني خالص لو شفته متصدقش ان هو هو نفس الولد الفاشل اللعبي اللي انت كنت عارفه.

هناك 3 تعليقات:

فتاه من الصعيد يقول...

اعتقدد ان هذه العبارات لتبرير الكوسه والوساطه... وربما اتصدير روح اليأس

تحياتي

mohamed ghalia يقول...

لالا نقدر نعمل كتير ومفيش داعى نعمل شماعات لينا
غن شاء الله هننجح
بالتوفيق دايما

البنفسج الحزين يقول...

محمد غاليه:

أنا متفقه معاك اننا نقدر نعمل حاجات كتير
ومش باقول كده علشان اخلق شماعات وحجج تبرر كسل بعض الشباب..
لأني مش باتكلم أصلا علي الشباب الكسول...
أنا كل كلامي علي الشباب اللي عنده طموح ونفسه يشتغل وينتج بس في عشرات العراقيل موضوعه قدامه واللي واضعها هو هؤلاء البشر اللي بيتهموه بالكسل...
لكن مش معني كلامي اننا نسكت ونسلم ونقول احنا مظلومين وغصب عننا لأ طبعا لازم نحاول نزيح كل العراقيل ونشتغل برضه.
أشكرك جدا