topbella

الخميس، 17 مارس، 2011

الإناء المشروخ




كان عند إمرأة صينية مسنة إناءين كبيرين تنقل بهما الماء، وتحملهما مربوطين بعمود خشبي على كتفيها.

وكان أحد الإناءين به شرخ والإناء الآخر سليم
ولا ينقص من الماء الذي بداخله شيء .

وفى كل مرة كان الإناء المشروخ يصل إلى نهاية المطاف
من النهر إلى المنزل وبه نصف كمية الماء فقط
ولمدة سنتين كاملتين كان هذا يحدث مع السيدة الصينية،
حيث كانت تصل منزلها بإناء واحد مملوء وآخر به نصفه .

وبالطبع، كان الإناء السليم مزهواً بعمله الكامل ،
والإناء المشروخ محتقراً لنفسه
لعدم قدرته وعجزه عن إتمام ما هو متوقع منه .

وفى يوم من الأيام وبعد سنتين من المرارة
والإحساس بالفشل تكلم الإناء المشروخ
مع السيدة الصينية

"أنا خجل جداَ من نفسي لأني عاجز ولدي شرخ
يسرب الماء على الطريق للمنزل"

فابتسمت المرأة الصينية وقالت "ألم تلاحظ الزهور
التي على جانب الطريق من ناحيتك
وليست على الجانب الآخر؟"

أنا أعلم تماماً عن الماء الذي يُفقد منك ولهذا الغرض
غرست البذورعلى طول الطريق
من جهتك حتى ترويها في طريق
عودتك للمنزل

"ولمدة سنتين متواصلتين قطفت من هذه الزهور الجميلة
لأزين بها منزلي"

ما لم تكن أنت بما أنت فيه،
ما كان لي أن أجد هذا الجمال يزين منزلي .


عندما يهدى لك القدر ليمونة حامضة
اجعل منها عصير ليمون لذيذ

يخسر الناس معظم الفرص
لأنها تأتيهم فى صورة مشكلات

السبت، 5 مارس، 2011

الف ليله وليله من وحي الثورة المصريه




بلغني أيها الملك السعيد

ذو الرأي الرشيد

أن بلدًا تدعي مصر المحروسه

قعدت تلاتين سنه في الهم محبوسه

قاعد علي قلبها رئيس ماكر

طلع عنين شعبه

والاسم قال حاكم

فقروطوارئ وأميه وجهل فاق الوصف

وأمراض مستوطنه كانت حديث العصر

مسك شئونها لناس فرتوا في الأرض

وسمعه

بعد ما كانت في السما

نزلت لسابع أرض

وطلق عليهم كلابه المجرمين

الاسم أمن والفعل ارهاب وتنكيل

فضلوا يعذبوا في كل صاحب رأي

واللي يموت ملوش ديه

وكله بأوامر القصر

وكل ما يشتكوا الغلبانين
ويقولواجعنا وشحتنا
يا حاكمنا المتين

يرد ويقول أجيبلكم منين

أتاريه يا مولاي سارق وناهب

وفي بنوك العجم كانز وزاقق

لأوالأدهي من كده وأمر

ابنه المحروس اسماله عليه

واللي كان بيرتبله يحكم بعديه

كوش وحوش بالمليارات جنيه

ومن أجلك انت وانت يا بيه

يوزععلي حبايبهالأراضي والعقارات

والشعب زي ما هو يفضل شحات
لحد يا مولاي مافي يوم سعيد

انتفض شعبها وكأنه اتولد من جديد

وبفضل شبابه المثقف الواعي

اللي ع النت قاعد وقاري

عملوا ثورة ع الظلم والفساد

وخلعوا رمز الفساد من حكم البلاد

ومن يومها يا مولاي

وشعب البلد دي خلاص خلع توب الذل

فتح عنيه وطرطق ودانه

وقرر يحاسب كل اللي خانه

وعرف سكه الانتصار

والسر ورا تنفيذ القرار

السر في الاصرار

علي كل مطلب مفيد

في خلق وطن جديد

العدل فيه حاكم

ووحده الصف جوا الميدان

وطول ما الايد في الايد

كل اللي عايزينه ان شاء الله هيتحقق أكيد


**************

وهنا أدرك شهر زاد الصباح

فسكتت عن الكلام المباح

كوكوكوكو