topbella

الثلاثاء، 24 مايو، 2011

تعلم ازاي تبقي بطاطسايه


عارفين ليه البطاطس المحمرة

هي الاكلة الوحيدة اللي اجتمع الناس كلهم علي حبها ؟

1-البطاطس المحمرة لما بتتقلي في الزيت بتبقي عادة
مقرمشة من برة و طرية من جوة


عشان كدة لما حد يعمل معاك موقف سخن اوي

ماتعملهوش وحش اوي ..ايوة حسسه انك زعلان منه

و خد موقف بس خلي قلبك ابيض و وطري "طيب يعني "

مش ناشف و سامح عشان ربنا بيسامح.


2-البطاطس المحمرة

تلاقيها عند ماكدونالدز ( فرينش فرايس)

و برضه تلاقيها عند بتاع الفول والطعميهيعني

انت كمان خليك زي البطاطساية ماتتكبرش علي حد وصاحب كل الناس غني او فقير3
-البطاطس المحمرة بتتقدم مع حاجات كتير :مايونيز , كاتشب ,صوصات مختلفة و

ساعاتكمان طحينة
بس بتفضل في الاخر اسمها بطااااطس-يعني مهما اتعرضت

لثقافات و بيئات مختلفة احتفظ دايما بشخصيتك المستقلة

و طريقة تربيتك و خلي الناس هية اللي تتاثر بيك


4-البطاطس برضه ممكن تبقي شيبسي و هي اول حاجة بنفكر فيها لما بنحس

بالجوع واحنا برة البيت- ساعد الناس دايما و خليك اول واحد ييجي علي بالهم لما

يقعوا في مشكلة خليك جدع زي "الشيبسي كده



5_البطاطس انواع فى بطاطس محمرة بطاطس مهروسه بطاطس بوريه بطاطس ف الفرنبطاطس سلطه بس ف النهايه هى بطاطس-

انت كمان حاول تبقى انت بشخصيتك بس نوع ف طريقتك مع الناس عشان متبقاش ممل


6-البطاطس المحمرة لو اتهرست بتبقي برضه طعمها حلو و ممكن نسميها "بطاطس بوريه"

-مهما الدنيا تهرس و تبهدل فيك خليك شخص كويس و لذيذ و قول للدنيا "انا بطاطساية بوريه

ببساطة عشان تبقي محبوب من كل الناسخليك بطاطس


مين هيقول انا هبقى بطاطسايه ؟؟


الثلاثاء، 17 مايو، 2011

اعلانات مبوبه





فرصه عظيمه لكل العاطلين في مصر
وظائف خاليه






هاااااااااااااااااااه مين هيقدم في الاعلان ؟؟؟؟
بس خلوا بالكم التاريخ بيقول محدش حكم مصر وخرج منها سليم
اللي ناوي يقدم في الاعلان يفكر كويس وهو اللي جابه لنفسه بقااااااا



الأحد، 15 مايو، 2011

كيس الحلوي



كم مرة في حياتنا كنا نظن بكل ثقة ويقين بأن حكمنا علي الاشياء

اوالاشخاص صحيحه

ولكننا نكتشف متأخرين بأن ذلك لم يكن صحيحا ,

وكم مرة كان غرورنا وثقتنا الزائده في صحه اراءنا سببا في أن نحكم علي الاخرين بغير العدل بعيدا عن الحق والصواب

هذا هو السبب الذي يجعل من الضروري أن نفكر مرتين قبل أن نحكم على الآخرين ...

دعونا دوما نعطي الآخرين آلاف الفرص قبل أن نحكم عليهم بطريقة سيئة.....

نحن بحاجه الي ترك مساحه للشك في ارائنا

واحكامنا علي الاشخاص والاشياء فليس بالضرورة

ان يكون رأينا هو الصواب المحض وحكمنا هو الحكم السديد

ولابد أن نتذكر دوما ان رؤيتنا للأشياء دائما تكون

من جانب واحد بينما يوجد للحقيقه عده أوجه ....

اقرءوا معي هذه القصه

......................

في احدي الليالي جلست سيدة في المطار لعدة ساعات

في انتظار رحله لها

وأثناء فترة انتظارها ذهبت لشراء كتاب

وكيس من الحلوى لتقضي

بهما وقتها,

فجأة وبينما هي متعمقة في القراءة أدركت أن هناك شابة صغيرة

قد جلست بجانبها واختطفت قطعة من كيس الحلوى

الذي كان موضوعا بينهما.

قررت أن تتجاهلها في بداية الأمر,

ولكنها شعرت بالانزعاج عندما كانت تأكل الحلوى

وتنظر في الساعة بينما كانت هذه الشابة تشاركها في الأكل

من الكيس أيضا .

حينها بدأت بالغضب فعلا ثم فكرت في نفسها قائلة

" لو لم أكن امرأة متعلمة وجيدة الأخلاق

لمنحت هذه المتجاسرة عينا سوداء في الحال "

وهكذا في كل مرة كانت تأكل قطعة من الحلوى

كانت الشابة تأكل واحدة أيضا وتستمر المحادثة المستنكرة بين أعينهما وهي متعجبة بما تفعلة ,,

ثم ان الفتاة وبهدوء وبابتسامة خفيفة قامت باختطاف آخر قطعة من الحلوى وقسمتها الى نصفين

فأعطت السيدة نصفا بينما أكلت هي النصف الآخر.

أخذت السيدة القطعة بسرعة وفكرت قائلة

" يالها من وقحة كما أنها غير مؤدبة حتى أنها لم تشكرني ".

بعد ذلك بلحظات سمعت الإعلان عن حلول موعد الرحلة

فجمعت أمتعتها وذهبت إلى بوابة صعود الطائرة

دون أن تلتفت وراءها الى المكان الذي تجلس

فيه تلك السارقة الوقحة . وبعدما صعدت الى الطائرة

ونعمت بجلسة جميلة هادئة أرادت

وضع كتابها الذي قاربت عل إنهائه في الحقيبة ,

وهنا صعقت بالكامل حيث وجدت كيس الحلوى

الذي اشترته موجودا في تلك الحقيبة بدأت تفكر "

يا الهي لقد كان كيس الحلوى ذاك ملكا للشابة

وقد جعلتني أشاركها به", حينها أدركت

وهي متألمة بأنها هي التي كانت وقحة , غير مؤدبة ,

وسارقة أيضا

*´¨`*♥♥

الخميس، 12 مايو، 2011

النحل السكاري




هل تعلم أن بعض النحل يشرب الخمر ويعاقب عليه!!!!
آية من آيات الله في النحل
في كل يوم يكتشف العلماء شيئاً جديداً في سلوك النحل ويعجبون من الذي علم النحل
هذا السلوك ، ويبقى قول الحق تعالى:
( فاسلكي سبل ربك ذللاً )
لا تنقضي عجائبه ،
لنقرأ.
ومن عجائب النحل ظاهرة يسميها العلماء ظاهرة السُّكر عند النحل ،
فبعض النحل يتناول أثناء رحلاته بعض المواد المخدرة مثل الإيثانول
ethanol
وهي مادة تنتج بعد تخمّر بعض الثمار الناضجة في الطبيعة ،
فتأتي النحلة لتلعق بلسانها قسماً من هذه المواد فتصبح " سكرى "
تماماً مثل البشر، ويمكن أن يستمر تأثير هذه المادة لمدة 48 ساعة .
إن الأعراض التي تحدث عند النحل بعد تعاطيه لهذه " المسكرات "
تشبه الأعراض التي تحدث للإنسان بعد تعاطيه المسكرات ،
ويقول العلماء إن هذه النحلات السكرى تصبح عدوانية ،
ومؤذية لأنها تفسد
العسل وتفرغ فيه هذه المواد المخدرة مما يؤدي إلى تسممه ،
ولكن الله تعالى يصف العسل بأنه ( شفاء ) في قوله تعالى :
(يَخْرُجُ مِنْ بُطُونِهَا شَرَابٌ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاءٌ للناس)[النحل: 69].
فماذا هيَّأ الله لهذا العسل ليبقى سليماً ولا يتعرض
لأي مواد سامة؟
طبعاً من رحمة الله تعالى بنا ولأنه جعل في العسل شفاء ،
فمن الطبيعي أن يهيئ الله وسائل للنحل للدفاع عن العسل وبقائه صالحاً للاستخدام .
وهذا ما دفع العلماء لدراسة هذه الظاهرة ومتابعتها خلال 30 عاماً ،
وكان لابد من مراقبة سلوك النحل .
بعد المراقبة الطويلة لاحظوا أن في كل خلية نحل هناك نحلات زودها الله بما يشبه " أجهزة الإنذار"، تستطيع تحسس رائحة النحل السكران وتقاتله وتبعده عن الخلية !!
وتأملوا معي الحكمة التي يتمتع بها عالم النحل ،
حتى النحلة التي تسكر مرفوضة وتطرد بل و" تُجلد "
من قبل بقية النحلات المدافعات ،
أليس النحل أعقل من بعض البشر ؟!
إن النحلات التي تتعاطى هذه المسكرات تصبح سيئة السمعة ،
ولكن إذا ما أفاقت هذه النحلة من سكرتها سُمح لها بالدخول إلى الخلية مباشرة
وذلك بعد أن تتأكد النحلات أن التأثير السام لها قد زال نهائياً.
حتى إن النحلات تضع من أجل مراقبة هذه الظاهرة وتطهر الخلية من أمثال هؤلاء
النحلات تضع ما يسمى "bee bouncers" وهي النحلات التي تقف مدافعة وحارسة
للخلية، وهي تراقب جيداً النحلة التي تتعاطى المسكرات وتعمل على طردها، وإذا
ما عاودت الكرة فإن "الحراس" سيكسرون أرجلها لكي يمنعوها من إعادة تعاطي
المسكرات!!! لقد زود الله تبارك وتعالى النحل "بتجهيزات"
يعرف من خلالها تلك النحلة التي
تعاطت مادة مسكرة (ثمار متخمرة)
فتميزها على الفور وتطردها وتبعدها من الخلية
لكي لا تُفسد العسل الذي تصنعه، وتضع هذه النحلات قوانين صارمة
تعاقب بموجبها
تلك النحلة التي تسكر (تشرب الخمر)،
تبدأ هذه العقوبات من الطرد والإبعاد وتنتهي بكسر الأرجل،
فسبحان الله، حتى النحل يرفض الخمر!!!
المصدر: الموسوعة الحرة.
ويخطر ببالنا السؤال التقليدي الذي نطرحه عندما نرى مثل هذه الظاهرة: مَن الذي علَّم النحل هذا السلوك؟ ربما نجد إشارة قرآنية رائعة إلى أن الله تعالى هو من أمر النحل بسلوك طريق محددة بل وذلَّل لها هذه الطرق، يقول تعالى
مخاطباً النحل: (فَاسْلُكِي سُبُلَ رَبِّكِ ذُلُلًا) [النحل: 69].
وهنا يعجب الإنسان من هذا النظام الفائق الدقة!
ربما نجد فيه إجابة لهؤلاء المعترضين على القوانين التي جاء بها الإسلام
عندما حرَّم تعاطي المسكرات وأمر بجلد شارب الخمر،
فإذا كان النحل يطبق هذا النظام بكل دقة،
أليس الأجدر بنا نحن البشر أن نقتدي بالنحل ؟؟؟؟؟
منقووول