topbella

الأحد، 22 نوفمبر، 2009

خلاااص ماما قررت تبقي بابا+تحديث

اتخذ شهر يار مجلسه المعتاد ...

ونادي بأعلي صوته بت يا شهر زاد...

تعالي احكي لي الحدوته بسرعه عشان خلاص جه الميعاد ...

قالتله روح اتلهي علي عينك يا راجل دالاهو وقت حواديت ولا حكايات ...

انا بقالي ثلاث أيام مش بنام ...

سهرانه قدام التلفزيون بتابع تفاصيل وكستنا في السودان...

تعبت واتعصبت وانفعلت
ودمي فار من كتر الغليان ...

مع اني وانت عارف لا اهلاويه ولا زملكاويه ولا باشجع اي فريق كان...

يعني فرجتي علي ماتشات المنتخب ماهي الا تعبير مني عن الوطنيه والامتنان ...

لوطني الغالي عندي غلاوة القرد اللي أمه بتشوفه بعنيها غزال ...

شهر يار بص لها بعطف وقال...

تعالي يا حبيبتي جنبي نفكر مع بعض بدال ما تقلب معاكي بعد الشر بجنان...

وبعد ماهديت شويه قعدت معاة وقالوا نراجع مع بعض الحكايه من اولها بالتمام والكمال...

عشان نعرف لينا حق نزعل ولا الغلط من عندنا كمان ...

وقعدت شهر زاد تحكي الحكايه وشهر يار بيسمع بكل اهتمام...

في أول الحكايه:

منتخبنا الهمام في بدايه التصفيات مكانش واخد الموضوع بجد في الحسبان...

وقعد بسلامته يتهزم ويتعادل وف الخط ينام...

لحد ما اتهزمنا علي ايد الجزايرالهزيمه التمام...

واحنا في الجزاير حصل شغب من جمهورهم المصاب بالجنان

وولعوا نار وشماريخ في الملعب قبل وأثناء وبعد المباراة كمان...

وكان في محاوله لتسميم ولادنا في وجبه الكسكسي اللي مكانتش تمام...

ده غير الطبل والزمر الليل بطوله وده كله خلي منتخبنا ميعرفش ينام ...

طيب سكتنا ليه علي كل اللي حصل لنا ...

وليه اتحاد الكورة بتاعنا مخدش اجراء يحفظ بيه حقنا...

(عشان مصر بالنسبه للعرب ماما وماما لازم تغفر وفي حقها تسامح
)


عنها ووقعنا في حسبه برما واتزنقنا المزنق التمام...

ولازم نخرج من عنق الزجاجه ونفوز علي زامبيا ورواندا كمان...

وحصلت المعجزة وفوزنا عليهم ورجعت الحكايه تمام ...

ومن يوم ماكسبنا في ماتش رواندا الوضع اتغير تمام ...

و فجأة.. يا مصري بقي وصولنا لكاس العالم ...

الهدف القومي المصري
اللي مكنش في الحسبان...

وشحنت الدوله كل أجهزتها و مواردها وسخرتها لخدمه المنتخب المصري الهمام...

أما عن الاعلام المصري الحكومي والخاص كمان...

هاااااتك يا أغاني وطنيه وجو تعبئه عامه متصورنهوش في الاحلام...

لدرجه اننا صدقنا ان وصولنا لكاس العالم هو بر الأمان...

ولو حصل يبقي خلاص لا هيبقي في بطاله ولا فقر ولا حد مصري في الطل هينام...

ولا ميه ملوثه ولا زباله ولا ظلم ولا طوارئ ...

وكل مشاكلنا هتبقي خلاص في خبركان...

بالذمه
في دوله يا عالم يبقي هدفها القومي تكسب ماتش كورة يا جدعان...

ده مكانش حد فيكي يا مصر طفل... شاب... راجل... بنت ...حتي ستات البيوت كمان ....

اللي في الكورة بيفهم واللي مالهوش في الكورة كمان...

كله بيدعي لمصر توصل كاس العالم و ترسي يا عيني علي بر الأمان...

واللي مطير برج من عقلي وقرب يسبب لي جنان...

لما قياداتنا الرشيدة تقدر تعمل هدف قومي وتهيأ لنجاحه كل الأركان...

ليه متختارش هدف مفيد لمصر وللمصريين كمان...

زي القضاء علي الأميه المنتشرة ونصف الشعب في الجهل غرقان...

أو النهوض بالتعليم اللي لا بقا ينفع معاه تبديل ولا احلال ...

وخلاص منظومته باظت وعايز يتهد ويتبني من جديد من كل الأركان...

أو البحث العلمي مثلا بعد ما طفشوا الباحثين بحجه ضعف الميزانيه اللي بتروح كلها للأغاني والأفلام...

ساعتها الشعب كله هيلتف حواليهم ويساعد بكل حماس في البنيان....

ده الشعب عطشان وطنيه وكلمه مصر علي لسانه أحب الكلام...

اذا كان في ماتش كورة رفعوا العلم ودعوامن قلبهم لمصر كمان...

واللي حتي لو كنا وصلنا كاس العالم مكنش حد فينا هيطلع كسبان ...

غير بس اللعيبه اللي السما هتمطر عليهم ملايين من قوتنا بعد رجوعهم من السودان...

دي أمثله قليله للأهداف الجادة لو خلصت النوايا للاصلاح والبنيان...

بس يا خسارة مش باين منهم غير كل نيه عشان يعيشونا في لهو ورا لهو

وتوهان ورا توهان...

ويكملوا لعبتهم اياها ويلهونا في حاجه هبله ويدبروا هما الاعيبهم التمام...

وكملت القصه بالمصيبه التمام:

بعد ماخرجنا من كاس العالم واتهد الهدف القومي علي راس اللي بنوة...

وعلي راسنا احنا كمان...


لسه مفوقناش من قلم الهزيمه الا وفوقنا ع الوكسه التانيه كمان...

قال ايه اتهان المصريين وانضربوا في السودان...

واتداس علي العلم المصري واتحرق كمان ...

وحرقوا مقرات الشركات المصريه في الجزاير وحاصروا المصريين كمان ...

وبمناسبه عيد الأضحي هربنا زي الخرفان...

فجأة
اتفاجأ حكامنا ان المصري بيتهان ...

طب ايه الجديد يا فندم ولا انتوا عندكوا لا مؤاخذة طرش في الودان...

ماطول عمر المصري بيتهان في الخليج وفي كل حته وطالع عين اللي جابوة كمان...

ولا يعني عشان المرة دي اللي اتهان ناس قيمه وسيمه وورثه ووزرا وحزب واعلام...

وممثل هشك بشك طول عمرة في مصر متكرم ومتصان ....

في الوقت اللي العلما بياخدوا صابونه من كل تكريم ومهرجان...

محدش فينا يقبل بالأهانه لا المرة دي ولا المرات اللي فاتت كماااااااااان ...

المصريين كلهم كرامتهم لازم تتصان ...

والناس في كل حته لازم يحطوا كرامه المصري في الحسبان ...

دي القوة والمصلحه هي لغه هذا الزمان ...

القوي يا حضرت بس هو اللي بيحترم في هذا الزمان...

ومصر محدش هيحترمها الا لو ظهرت لها أنياب وظفران...

تدافع بها عن نفسها وعن أبناءها في كل مكان...

أما التشدق ب مصر هي الأم وكل يوم تاخد علي قفاها من واحده من ولادها قبل ماتنام ...

يبقي دلوقتي لازم تبقي بابا ويطلع لها شنبات تبرمهم كمان...

وبابا يمسك الخرزانه ويربي قللات الربايه لحد مايبقوا عيال تمام ...

ولما يتربوا ويعرفوا غلطهم ويعتذروا كمان ...

يرجع ياخدهم في حضنه تاني ويجيبلهم عسليه ولبان...

وهنا أدرك شهر زاد الصباح ...

فمعرفتش تحط منطق وسكتت عن الكلام المباح...

كوكوكوكو

تحديث:

أنا هاغيب عن النت فترة بسيطه وراجعه تاني ان شاء الله
واعذروني لو مقدرتش اتابع مدوناتكم بس ان شاء الله هارجع اقرا كل البوستات الي فاتتني...

الأربعاء، 18 نوفمبر، 2009

يا رب يا عالي انصر منتخبنا الغالي

ادعوا لمصر يامصريين:
ياااااااااااااااااااااااااااااااااااارب ياااااااااااااااااااااااااااااااااااارب يااااااااااااااااااااااااااااااااااااااارب

انصر منتخبنا وخليك معاة النهارده يا رب

الماتش خلاص دقايق ويبتدي ...

الأحد، 15 نوفمبر، 2009

البوسطاجيه اشتكوا ...


التاج ده وصلني من صديقتي العزيزة ( فتاة من الصعيد )

هي تدبيسه صحيح بس مش مشكله نجاوب بقا وخلاص ....

من أنت؟

اسمي أمل

وما الذى تفعله هنا؟

أكيد دلوقتي بجاوب أسئله التاج

-إسرائيل تقصف كل جنوب ممكن بحثا عنك ، أى شمال تقصد؟

أولا مش من طبعي أبدا الهروب من المواجهات
وبعدين مهو الشمال برضه مش بعيد عليها لو فعلا بتدور عليا ...

-أنت مكلف بحذف حرف من حروف اللغة العربية .. أيها ستختار ولماذا ؟

مش هاقدر أحذف أي حرف لأني باحب اللغه العربيه جدا ويعز عليا كل حروفها ...

ولو ضروري يعني ممكن اللام ألف لأنه مش محسوب من ال28 حرف فبرضه هيفضلوا زي ماهما ....

-لو قدر لك أن تدخل السجن فما هي القضية التي تتمنى ان تدخل بها إليه؟

الحقيقه أنا ماتمناش أدخل السجن لأي قضيه بس بجد أتمني أستشهد مرة واحده واخلص...
ويكون استشهادي في عمليه جهاد كبيرة دفاعا عن المسجد الأقصي....

-نحن لا نعيش حياتنا بل نتعلم فيها كيف نعيش ما تعليقك؟

الجمله صحيحه وتكمله الجمله:
(وعندما نظن أننا قد تعلمنا كيف نستطيع أن نعيش وأننا قد اكتشفنا سر الحياة تأتينا المنيه
ولا يبقي منا غير خلاصه تجربتنا في الحياة التي نعطيها قبل الوفاة لمن هم أصغر منا سنا
فسر الحياة أكبر من أن يعلمه بشر)

-على مفترق طريق لافتتان ، اليمنى تقول ( إلى حلمك ) واليسرى تقول : (إلى مالم يحلم به البشر ) ، أي الطرق ستسلك؟

الى حلمى طبعا ... لأني أعلمه وأتمناة وأحتاجه وسيسعدني الحصول عليه ...
أما ما لم يحلم به البشر ...
فبالتأكيد لم أحلم به أنا أيضا لأني بشر... وما دمت لم أحلم به فبالتأكيد لم أشعر بالحاجه اليه ...

-بجملة واحدة فقط أكتب تعريفاً لكل كلمة من الكلمات التاليه:

-الوطن:

حصن الأمان للانسان

-الأم:

من نكرم في الحياة فقط لخاطر عيونها

-الليل: أجازة قصيرة من هموم الحياة

والوقت المناسب للرومانسيه والأحلام الجميله...

-الحب:

أجمل احساس في الكون

-أمريكا:

الأيام دول ودوله هذه الأيام هي أمريكا وسيدور الزمان دورته ويخبو أوجها كما خبا أوج من سبقها من الممالك والامبراطوريات التي سيطرت علي العالم قبلها....وسبحان من له الدوام...

-المرأة:

كتاب مفتوح مع من تحب...
ولغز محير لمن يريد أن يخطب ودها ...
وفك شفرة هذا اللغز هو صدق المشاعر والاخلاص

-الرجل:

سند المرأة وعزها مهما كانت قوتها

-الصمت..

في أحيان كثيرة يكون أبلغ من كل كلام الأرض

-الانترنت

نعمه كبيرة جدا أنعم الله علي البشر بابتكارها ( ولكن ) اذا أحسن الانسان استخدامها....

-أخترمنصباً واتخذ قرارا؟

وزير الأوقاف:
أرجع فكرة بيت مال المسلمين
وأحصل الزكاة اجبارا من القادرين
واعمل حصر كلي ومنظم لفقراء مصر وأوزع مال الزكاة بالعدل علي فقراء المسلمين ....

-قيس، عنترة، جميل…. الذين يقولون شعرا….. وليلى وعبلة وعزة”صموت”لماذا هذا التغييب للمرأه

أكيد كانوا مكسوفين ...مش بيقولوا السكوت علامه الرضا

-الى أين تمضي كلمات الحب .. بعد أن نقولها؟

لو خارجه من القلب أكيد هتوصل للقلب مباشرة

- هل تجد علاقة بشكل أو بآخر بين المرأة وقطاع الطرق ؟

هههههههههه علي أساس ان هما الاتنين بياخدوا من الراجل تحويشه العمر ...
بس قاطع الطريق هيخرب بيته ...أما المرأة هتعمرله بيته وتسعد حياته ...

-هذا فراق بيني وبينك .. متى ولمن تقولها ؟

أي انسان غشاش

-كيف هو غداً ؟

أتمني من الله أن يكون جميل ومشرق

-بتمرر التاج لمين ؟

لأ الطيب أحسن مش عايزه أدبس حد ...


الأحد، 8 نوفمبر، 2009

ألف ليله وليله من وحي مباراة مصر والجزاير




بلغني أيها الملك السعيد:




ذو الرأي الرشيد:




ان فرسان منتخب مصر الشجعان:







هيقابلوا منتخب الجزاير



اللي ان شاء الله مش هيخرج من عندنا كسبان



عملوا المعسكرات في القاهرة وأسوان



وسدوا ودانهم عن القيل والقال



المعلم حط لهم الخطه وخباها عن الأنظار



والحضري بيوضب عرينه عشان يصد الأخطار



وولادنا بيتدربواوكلهم عزيمه واصرار



والمصريين من كل قلوبهم بيدعولهم ليل ونهار



يا رب انصرهم عشان محدش منا يجي له ذبحه


ولا بعد الشر ينهار




****************










أما منتخب الجزاير المغوار:



مغرورين ومتنقزحين وفي تصريحاتهم متأكدين



من فوزهم ومعرفش جايبين الثقه ده منين



بكرة ان شاء الله يا حلوين



لما تيجوا عند المصريين



هنعلمكم درس مفيد عشان أيامكم الجايين



لما نتواضع واحنا ان شاء الله منتصرين



انتوا هتبتسموا غصب عنكم وانتوا مهزومين






أما الاخوة بتوعكم الصحفيين



مخلوش في جهدهم جهد المساكين



وهرونا شتيمه وصور واستفزاز وأسافين



في جرايدهم وفاكرينا هنفضل ساكتين



علي قله أدبهم ودي مش عمايل ناس واعيين



***************







أما اعلامنا الهمام اللي مصيتنا في كل مجال



في الوقت اللي كل الناس لازم يقفوا مع الابطال



وينسوا حساباتهم الشخصيه ويبطلوا فرقعه ونقار



بصينا لقيناهم انقسموا ولكل فريق أنصار



اللي يقولك ندي الجزائريين وردة... ونبقي احنا الأخوة الكبار





واللي رايح لحد عندهم يتودد ويقدم لهم المبادرة و الاعتذار



واللي يقولك نعاملهم بالمثل والبادي أظلم



وكفايه سكوت علي بلاويهم الكتار



وبلاها الأخوة اللي فقعت عين دكتورنا المغوار...



ولو كل واحد قال رأيه وخلاص مكنش يبقا في مشاكل ولا نقار



بس يا خسارة كل واحد شايف كلامه صح



والمخالف له في الرأي لامؤاخذة حمار



وخد عندك شتايم لبعض في كل برنامج وحوار



يا خوانا ده الوقت اللي كل واحد فيكم لازم ينسي مصالحه الشخصيه



وف كلامه يختار



وكفايه تسترزقوا علي قفا الوطنيه اللي بتدعوها



وكلنا عارفين ايه قصدكم البطال



ارجوكم اسكتوا وارحمونا الكام يوم الباقيين



وسيوا المنتخب يركزواحنا كمان سيبونا نركز



في الدعا والتضرع بلا وردة بلا طبله وطار ...




****************





كوكوكوكوووو...

وهنا أدرك شهرزاد لا مؤاخذة الصباح

فمعرفتش تحط منطق وسكتت عن الكلام المباح

********


الأربعاء، 4 نوفمبر، 2009

بدوني وبدونك



حبيبي ......

أقصد يا من كنت حبيبي

أعلم أنك تحيا الحياة ...بدوني

أعلم أنك قد بدلت أحلامك القديمه بأحلاما جديدة ...بدوني

أعلم أن أيامنا قد مضت وأتتك أياما جديدة تعيشها الآن... بدوني

تري حبيبي ...أقصد يا من كنت حبيبي .....

ما لون أحلامك الجديدة؟؟؟

من بطلتها؟؟؟

بأي خطا تسير؟؟؟

الي أي مقصد تبغي؟؟؟

لا يهمني ....فهي في النهايه بدوني...
*******************

تسألني كيف أحيا الحياة ..... بدونك

ما طعم أيامي .... بدونك

تظن أني بدلت أحلامي معك بأخري ... بدونك

وأجيبك...

حياتي أكثر هدوءًِا ... بدونك

ما زلت أحلم نفس أحلامي القديمه ولكن هذه المرة.... بدونك

لا ذلت أذكر الألم فلم أكن لأتألم.... بدونك

لا زال أثر دموعي باقٍِ علي أوراق دفاتري فلم أكن لأدمع... بدونك

ولكن...


لوعدت اليوم ترجوني أن نعيد أيامنا التي كانت ...

سأجيبك بدون تردد....

آسفه فقد تعودت يا حبيبي أن أعيش.....بدونك


ملحوظه هامه:
ما أنشرة من خواطر ليس بالضرورة أن يكون نابع من تجربه خاصه بي
فلا داعي للاسقاط من فضلكم ...